112500864329161500500500137229162563864137213723
الرئيسية/المقالات/
إستثمار,الاموال


كيف استثمر اموالي في مشروع ناجح

في ما يلي ستة طرق لاستثمار المال

6 أفكار إستثمارية لأموالكم هي بمثابة 6 أفكار مشاريع ناجحة بنسبة 100% ، من أجل تحقيق عوائد مادية دون جهد و لا وجع راس، دون أن أطيل في التقديم أتمنى لكم النجاح في حياتكم المالية و العملية . و إليكم الافكار الستة :

  • حفظ أموالكم فى حساب مصرفي للحصول على فائدة سنوية: دائماً ضعوا جانباً مبلغ محدد من المال فى البنك دون أستخدامه لفترة من الزمن ستكسبون  مبلغاً قليلاً من الفائدة مقابل السماح للبنك بالأحتفاظ بأموالكم ، ويعد ذلك نوع من أنواع الأستثمار المباشر ذات العائد المضمون .
  • شراء أسهم فى شركة (الأستثمار فى الأسهم ): أبحثوا عن شركة مساهمة ذات تحليلات مالية جيدة وقوموا بشراء أسهمها.فإذا افتراضنا أن سعر السهم عشرة ريالات فأن أستثمار 5.000 ريال سيمكنكم من شراء 500 سهم وذلك لأن شراء أسهم فى شركة مساهمة عامة فهذا يعني ملكية جزئية للشركة ولديكم حرية بيع أستثماراتكم فى أية لحظة وبذلك تحصلون على عائد جيد من الأستثمار .
  • الإستفادة من توزيع الأرباح على الأسهم: فى حالة توزيع الأرباح بمجرد إعلان النتائج المالية فى نهاية السنة فقد يقرر مجلس إدارة الشركة توزيع الأرباح على المساهمين سوف تحصل على عائد مادي جيد وفى الوقت ذاته تحتفظون بملكية الأسهم ويمكنكم أيضا من أعادة أستثمار المال الذى حصلتم عليه من الأرباح أو تخصيصه لدفع فواتير المنزل او الرسوم الجامعية او البدء فى مشروع صغير جديد فكلما زادت حصتكم فى الأسهم كانت فرصة ربحكم أكبر
  • تحقيق ربح من الإستثمار فى الأسهم: عن طريق بيع أسهمكم بقيمة اعلي من تكلفة. فإذا أفتراضنا أن سعر السهم أرتفع ليصبح 11 ريال للسهم الواحد يمكنكم ان تقرروا بيع 500 سهم وتحقيق ربح مقداره دينار واحد لكل سهم . ويعد الأستثمار فى الأسهم إستثمار طويل الأجل ومخفوفاً بالمخاطر أيضا لكنه قد يوفر عائدات اعلي وسيولة أكبر ولنفترض أنك قد جمعت الأرباح وبعت السهم فى غضون عام فسيصل مقدار العائد السنوي إلى 15 %(250 ريال +500 ريال /5000 ريال ) = 15%
  • الإستثمار فى السندات التى تصدرها الشركة: و هذا يجعلكم أحد المدينين للشركة ويؤهلكم للحصول على  دفعات الفائدة بالأضافة إلى استرجاع أموالكم فى نهاية فترة الأستثمار .وهذا النوع من الأستثمار ينطوى على مخاطر أقل من أستثمارات الأسهم ،حيث إن نسبة الفائدة محددة سلفاً وتضمنون أسترجاع راسمالكم الأولى ( رغم أن مخاطر أئتمان الشركة تعد عاملاً ينبغي مراعاته )
  • الإستثمار فى الصناديق الأستثمارية: ماذا لو كان بإمكانكم فرصة الإستثمار فى مجموعة من الأسهم والسندات والودائع المصرفية، فإن تنويع استثمارتكم بين أدوات استثمارية مختلفة و شركات مصدرة فى قطاعات متنوعة و أسواق عديدة يقلل المخاطر و يحسن من عائداتكم المتوقعة بالإضافة إلى ما يطرحه هذا الخيار من تنوع كبير
أتمنى أن نكون قد و فقنا في إرشادكم لمبتغاكم الاسثماري الناجح