112500864329161500500500137229162563864137213723
الرئيسية/المقالات/

نهدف من خلال هذا الموضوع إلى مساعدة المستثمرين في القطاع الخاص على إعطاءهم نظرة شمولية على فكرة مشروع إنشاء مدرسةخاصة.



وانطلاقا من موقعنا كخبراء في دراسة المشاريع الصغيرة، المتوسطة و الكبيرة، نحمل غاية مشتركة مع المستثمرين في هذا القطاع ومع المجتمع المدرسي، تتلخص في إنشاء مدارس توفر لطلبتها فرصا للحصول على تعليم بمستوى جيد.




لأن التعليم يعتبر من أبرز جوانب البنية التحتية الاجتماعية التي يجب تطويرها لمواكبة أرقى المعايير العالمية.



 تفيد الإحصاءات بأنه على الرغم من مجانية التعليم للطلبة في جميع الدول العربية في المدارس والجامعات الحكومية التابعة للدولة، إلا أن حوالي نصف الطلبة و التلاميذ العرب يختارون الدراسة في مؤسسات تعليمية خاصة، وإن أضفنا إلى ذلك التزايد غير المسبوق في تعداد السكان المقيمين و أيضا القادمين من القرى إلى المدن بالاضافة إلى النمو الديموغرافي الكبير الذي تعرفه بعض الدول و خصوصا دول شمال إفريقيا، تبرز الحاجة الهائلة حاليا لتوفير خدمات تعليمية عالية الجودة في البلدان العربية كالكويت، الامارات،سوريا، مصر، قطر، السعودية، المغرب، الجزائر، تونس، الجزائر... و دول أخرى، في مراحل الطفولة المبكرة والتعليم الأساسي والثانوي دون أن نغفل التعليم العالي.

فمن بين أكثر المجالات الاستثمارية نجاحا و ربحا بالوطن العربي و التي تشهد إستثمارا كبيرا و متزايدا من طرف رجال الأعمال هو مشروع بناء و تأسيس مدرسة خاصة . ففي ظل إدراك الآباء و أولياء الأمور للمستوى التعليمي الذي تقدمه المدارس الخاصة مقارنة بالمدارس الحكومية يتزايد إهتمام المواطنين بتعليم أبناءهم في التعليم الخصوصي.

 و تشير دراسات الجدوى إلى أن العائد الاستثماري على المدارس الخاصة يتجاوز 20 % مما يوضح ربحية المدارس التعليمية الخصوصية.

و نظرا لكون تأسيس مدرسة خاصة مشروع مربح و هادف و يحمل رسالة نبيلة تزايدت الحاجة لإقامة مشروع كهذا و انطلاقا من حجم الطلبات و التساؤلات التي تصلنا على صفحة مشروع حول :

ما هي تكلفة و أرباح إنشاء مدرسة خاصة ؟
أريد دراسة جدوى مشروع مدرسة خاصة ؟
ما هي شروط إنشاء مشروع مدرسة خاصة ؟

سنقوم اليوم بالاجابة على السؤال الأول و الذي يهم التكلفة الكاملة لإنشاء المؤسسة التعليمية بالإضافة إلى نسبة الأرباح.

ملحوظة : كل ما سيتم ذكره في المقال هو لخبراء الاستثمار التعليمي و ليس من وحي خيالنا

كُلفة تأسيس مدرسة خاصة في الكويت تتراوح بين 3.5 إلى 4 ملايين دولار، وهي كُلفة منخفضة في ظل الاكتفاء باستئجار مبنى دون شراء قطعة أرض وبناء المدرسة عليها.

كُلفة إنشاء مؤسسة تعليمية خاصة في السعودية تتراوح بين 5 ملايين دولار حتى 10 ملايين دولار بالإضافة إلى خطاب ضمانة بقيمة 30300 ريال عند التأسيس.

كلفة إنشاء مشروع مدرسة خاصة في الإمارات تتراوح بين 8.16 إلى 10.1 مليون دولار بالإضافة إلى تكلفة الرخصة: 13600 دولار.

في سوريا تقدر كلفة بناء المدرسة 1.7 مليون دولار إضافة إلى مصروفات تشغيلية 120 ألف دولار شهريا.

في مصر كلفة إنشاء مدرسة دولية تقدر بحوالي 5 إلى 7 ملايين دولار أما بخصوص المدارس الخاصة فالتكلفة تقدر ب 2.6 إلى 3.3 مليون دولار .

قطر كلفة المشروع 11 إلى 13.7 مليون دولار بالاضافة إلى ضمان مصرفي 137.3 ألف دولار .


أما بخصوص ربحية الاستثمار التعليمي فهي تتجاوز نسبة 20%  سنويا تقريبا في معظم الدول العربية حيث تصنف ضمن العائدات المرتفعة أو في خانة المشاريع الاستثمارية الأكثر نجاحا و ربحية . ويتمثل الجانب الأكبر من المصروفات في رواتب المُعلمين وكُلفة توفير السكن والمواصلات.

أتمنى أن تشجعك هذه الأرقام  و تدفع بك صديقي المستثمر، صديقتي المستثمرة إلى الدخول في عالم الاستثمار التعليمي ، ففي سؤال إلى مسؤول في إحدى شركات الجدوى و الاستشارات حول متطلبات إنشاء مدرسة خاصة ؟ و الذي يقول فيه : أن المتطلبات بسيطة كما الإجراءات حيث تشمل  الحصول على ترخيص من الوزارة المكلفة بالتعليم ثم توفير مبنى سواء كان ملكية خاصة أو مستأجرا بعدها توفير الأطر التعليمية التي ستدرس بالمؤسسة .