112500864329161500500500137229162563864137213723
الرئيسية/المقالات/

سأعلمك طريقة عمل خطة مشروع ناجحة

كما سأقوم بإدراج نموذج جاهز لخطة عمل DOC

و لتوضيح الأمور قليلا، ففي هذا المقال أقصد بخطة العمل هي خطة المشروع و الذي سنقوم بإدراج نموذج به مرفوقا بخطوات عملية لكتابة خطة ناجحة.


نموذج,خطة,مشروع


بعد أن اتخدت قرارك بشأن اختيار المشروع الذي يبدو مناسبا لك فإن الخطوة التالية مهمة للغاية: وضع نموذج خطة المشروع، و سوف تحتاج لكل جوانب البحث الذي أجريته حتى تلك اللحظة، و ربما تعتقد أنك لا تحتاج لخطة للمشروع، و هذا يبدو معقولا لأن كتابة خطة مشروع ناجحة تتطلب الكثير من العمل. ففيها يجب أن تحلل ما ستقوم به و الكيفية التي ستستخدمها في ذلك. فيجب عليك أن تتعامل مع الأرقام بدقة و سرعة و أن تحلل مدى المنافسة التي ستواجهها. و عليك أيضا أن تمعن التفكير في المخاطر و أن تستبصر في المكافات، و هذا يستغرق الكثير من التفكير والبحث. و لذا فعلى الرغم من ان خطط المشروع تعد عملا مجهدا و أنك في الواقع قد تكون الشخص الوحيد الذي سيقرأ الخطط التي ستضعها، فإنه إذا أردت أن تؤسس مشروعا صغيرا ناجحا يمثل قيمك و يحقق لك ربحا عظيما، فإن كتابة خطة للمشروع مهمة للغاية.

خارطة الطريق
إن أي طيار لا يستطيع الطيران مطلقا من سياتل إلى ميامي دون أن تكون لديه خطة طيران مفصلة و موضحة للغاية، و التي تساعده على معرفة الكيفية التي تمكنه من الذهاب إلى ما يريد، حيث إنها تعرفه بكمية الوقود التي سيحتاج إليها، و بالمعالم المهمة التي يجب أن يبحث عنها، و كذلك طول الرحلة، إنها خطته للقيام برحلة ناجحة.
و تعد خطة مشروعك نسخة من خطة رحلة الطيران، حيث إنها خطتك للقيام برحلة ناجحة. فإن وضع خطة للمشروع يجبرك على إمعان التفكير جيدا في مشروعك المقترح، و سوف توضح لك مقدار ما ستحتاج إليه من مال لبدء المشروع و نجاحه، كما ان كتابتها سوف تصقل أفكارك التسويقية، و تساعدك على معرفة التكاليف و المبيعات التي تتوقعها، و كذلك تساعدك على فهم المنافسين و الكثير.
فإن تحليل المشروع - سواء الأشياء التي تعرفها جيدا و بعض الأشياء التي لا تعرفها - ينتج خطة للمشروع تجبرك حقا على فهم ما ستقوم به و ما يتطلبه الأمر لكي تحقق النجاح، إنها خارطة الطريق الخاصة بك للقيام برحلة مجزية و ناجحة كما أن وضع نموذج خطة للمشروع و استخدامها أيضا:
  • يساعدك على تجنب التصورات بعيدة الوقوع.
  • يمكن أي مستثمر أو دائن من تحليل ما إذا كان مشروعك المقترح يستحق الاستثمار باموالهم.
  • يساعدك على تحديد سوقك و منافسيك.
  • يمكنك من فهم مشروعك بشكل أفضل.
و هناك عيبان رئيسيان عند عدم وجود خطة للمشروع:
  1. أولا: دون وجود خطة عمل، سيكون مشروعك مجرد مقامرة، فقد ينجح، و قد يفشل، من يدري؟ و لن يكون الوضع كذلك إذا كان لديك خطة للمشروع، فوجود خطة مدروسة دراسة وافية سوف يحد من المخاطرة بالفشل.
  2. ثانيا: دون وجود خطة للمشروع لن تتمكن من جذب أي مستثمر، فإذ احتجت إلى أي تمويل خارجي لبدء مشروعك، فإن أي مستثمر سيريد رؤية خطة المشروع، و إن خطة المشروع مطلب أساسي للحصول على تمويل سواء من أحد البنوك أو أحد مراكز تنمية المشروعات الصغيرة أو أي مستثمر عادي أو أحد أقاربك او أية شركة تمويل.
عناصر خطة المشروع
إذن، ما الذي يوجد بالضبط في أي خطة لأي مشروع؟ يحتوي الملحق على نموذج خطة كاملة تماما لأحد المشاريع. و عموما، فإليك ما ستجده في أي خطة و ليس من الضروري أن تكون في هذا الترتيب بالضبط.

صفحة العنوان
على صفحة العنوان، يجب أن يوجد اسم المشروع، و شعارك إذا كان لديك واحد، و اسم المالك، و عنوان المشروع ورقم الهاتف و عنوان البريد الالكتروني و كذلك الموقع الالكتروني للمشروع إن وجد.
الملخص التنفيدي
قد يكون الملخص التنفيدي هو اهم جزء في خطة مشروعك، فإنه يمثل أهم نقاط الخطة و يعد مهما للغاية لأنه اول ما ينظر إليه المستثمرون. فإذا اعجبهم سوف يواصلون القراءة، أما إذا لم يعجبهم فإن كل عملك الجاد سوف يذهب أدراج الرياح. و إذا لم تجذب انتباه القارئ سريعا من خلال ملخص تنفيدي ينبض بالحياة، فإنك تعصف به.
و حتى على الرغم من ان مشروعك بالكامل سوف يتم شرحه بالتفصيل في الخطة فيما بعد، فإن كتابة مقدمة واضحة مكونة من ثلاث او أربع صفحات تجذب الانتباه الفوري للمستثمر أو الدائن، و ينبغي أن توضح طبيعة المشروع، و السوق التي تعمل فيها، و الاختلاف الذي يميز مشروعك، و السبب في أن هذا هو الوقت المناسب لوجود هذا المشروع، و السبب في انه يعد فرصة فريدة من نوعها بالاضافة إلى ذلك، ينبغي أن تتطرق إلى مقدار المال الذي تريده.

المحتويات
في ما يلي جدول بالمحتويات التي توضح عناوين الأجزاء و أرقام الصفحات:
وصف المشروع: في هذا الجزء ستصف بالضبط طبيعة مشروعك و تصورك لنموه، و هذا الجزء يشتمل على وصف المنتجات أو الخدمات التي ستقوم ببيعها، و السوق المناسبة لها و هكذا، و ينبغي أن توضح فيه السبب في أن ما ستقدمه سيكون مختلفا عن الخيارات الأخرى الموجودة في السوق.
و إذا ظهر أن السوق التي ستتعامل فيها سوق ضخمة و من المتوقع ان تنمو و إذاكان مشروعك مشروعا محليا صغيرا - و لنقل مطعما للبيتزا - فعليك حينئذ أن توضح سبب ضرورة وجود هذا النوع من المطاعم في المكان، و إذا كان مشروعك سيتعامل على نطاق الدولة، أو عبر الإنترنت فعليك حينئذ أن توضح الاحتياجات القومية لخدماتك.
إذن، عليك ان تحدد بدقة السوق التي يهدف إليها مشروعك، ففي حالة مطعم البيتزا، قد يوجد حوالي عشرين ألف شخص في تلك المنطقة سيرغبون في الذهاب إلى هذا النوع من المطاعم، و هذا ما يسمى بسوق المناسبة و يجب عليك حينئذ أن تحدد نصيبك من هذه السوق، و هذا ما يسمى بنصيبك في السوق.
و يجب عليك أيضا أن توضح الشكل القانوني الذي سيأخذه مشروعك إما ملكية خاصة، او شراكة، أو شركة ذات مسؤولية محدودة، او مجموعات شركات.

الادارة: من الصعب ان تقلل من مدى اهمية فريق الادارة بالنسبة للمستثمرين المستقبليين، فإن البنوك و الدائنين الاخرين ينظرون نظرة جادة لخلفية و خبرة الفريق الذي تكونه، و من الواضح أنه إذا كنت ستؤسس مشروعا صغيرا بمفردك فإنه ينبغي عليك أن تسجل مهاراتك و قدراتك لهذا النواع من المشاريع، و لكن إذا احتجت إلى الاخرين لمساعدتك في إدارة المشروع، فإنه يجدر بك ان تكون فريقا جيدا ( و إذا لم تكن قد كونت فريقا بالفعل، فإن الوقت المناسب قد حان لتفعل ذلك ).
وقد تسال: و ما نوع الفريق؟ و قد تحتاج إلى مدير للتسويق، و محام، و محاسب، و مدير تنفيدي، و مدير للمبيعات... و الأمر برمته يعتمد على نوع المشروع الذي تفكر فيه، وما تحتاج إليه لتنفيد فكرتك. و لكن مهما كان المشروع، فإن الشيء المهم هو ان تكون فريقا من أشخاص مؤهلين يستطيعون تحقيق الأرباح، فضع قائمة بأسماء فريقك و خلفياتهم و مسؤوليات كل منهم.

وصف الصناعة: في هذا الجزء توجد جميع جوانب البحث الذي أجريته حتى يومنا هذا - إن تحليل أفكارك و غيرها من الممكن أن تكون عملا ممتعا، و يمكنك هنا استخدام المعلومات التي حصلت عليها من الاتحاد التجاري و المجلات و المواقع الالكترونية و الكتب و الاجتماعات و المقابلات الشخصية، و عليك مناقشة الأنظمة الاقتصادية الضخمة كالتوجهات و المؤشرات الاقتصادية الأخرى التي لها علاقة بالمشروع.

المنافسة: ضع جميع المعلومات وثيقة الصلة بمنافسيك، و من بينها طول عمر مشروعاتهم و مواقعهم و المعدلات السنوية لمبيعاتهم. فكيف ستتغلب على منافسيك؟ هل ستختار موقعا أفضل لمشروعك، أم مزايا أفضل، أم أسعارا أقل، أم ستعمل لوقت أطول، أم ستقدم جودة أعلى أم خدمة أفضل ام ماذا؟ و عليك بتحليل:
  • ما يفعلونه بشكل صحيح و ما يفعلونه بشكل خاطئ.
  • كيف لا تتم تلبية احتياجات العميل من قبل منافسيك.
  • كيف ستجتذب عملاء منافسيك إليك.
خطة التسويق: كيف ستحدد وضع منتجاتك او خدماتك في السوق؟ هل ستقدم خدماتك لعدد متزايد من العملاء أم لمشروعات اخرى أم لمن؟ ماذا ستكون خطتك في الأسعار؟ و كيف ستدعم مشروعك؟ و ما نوع الاعلانات و التسويق الذي يجب أن تقوم به؟ كل هذه الأسئلة يجب أن تجيب عنها. و أيضا إذا كانت لديك إتصالات أو تعاقدات مع العملاء بالفعل، فاذكرها هنا أيضا.

خطة المبيعات: عند وضع خطة للمشروع، تجنب الأرقام المبالغ فيها، و لا تخطئ بشأنها، حيث إنك قد تغوى بوضع بعض الأرقام غير المنطقية، و ما السبب في ذلك؟ لأن أحد الأسباب لوضع خطة للمشروع هو أن تحصل على تمويل للمشروع، و إحدى الطرق للحصول على تمويل هي أن تظهر قدرتك على النمو السريع، و لذا فقد تغوى بزيادة الأرقام بشكل مبالغ فيه، و لكن من الخطأ ان تفعل هذا لسببين:
  1. أولا: إن المستثمرين و الدائنين المحنكين يمكنهم معرفة الأرقام الزائفة - حيث ينظرون إليك على انك مبتدئ - و المبتدئون الذين يضعون أرقاما زائفة لا يحصلون على تمويل.
  2. ثانيا: حتى و إن كانت خطة مشروعك تخصك وحدك، فإن الأرقام المبالغ فيها لا يمكنها أن تؤدي إلى توقعات غير واقعية، و التي من الممكن ان تؤدي إلى فشل المشروع عندما ينفذ منك المال قبل أن تتوقع.
و لذا فقد حذرتك، من الحكمة أن تتعامل بمصداقية و خاصة عند وضع افتراضات لمبيعاتك، و استكشف ما يمكنك أن تتوقع بيعه في السنوات القليلة القادمة، و حتى على الرغم من أنك ستضع بعض الافتراضات، فإنه عند فعل ذلك يجب الحذر من الوقوع في الخطأ، فعليك ان تحذر، و إذا بعت المزيد فهذا عظيم، و إذا لم تفعل فعلى الأقل تكون خطتك قد ادت الغرض منها و حذرتك، و ينبغي أن تحتوي خطتك الصادقة للمبيعات على:
  • التوقعات الشهرية للعام المقبل بكل من الدولار و الوحدات المباعة.
  • التوقع السنوي خلال السنتين أو الأربع سنوات القادمة بكل من الدولار و الوحدات المباعة.
  • الافتراضات التي تبني عليها توقعاتك.
و لكن كيف تحصل على هذه المعلومات؟ ينبغي عليك إجراء المزيد من البحث ! و حلل منافسيك، فكر في مبيعاتهم و وسائل النقل الخاصة بهم و كل ساعات العمل و اوقات الذروة لديهم و أسعارهم و جودة منتجانهم و خدماتهم..الخ. و إن أمكن، تحدث إلى العملاء و فريق المبيعات، و خمن بالضبط قدر الامكان ما يربحونه في شهر معين، فإن خطة المبيعات الخاصة بك من الممكن ان تعتمد على المتوسط الشهري للمبيعات في مشروع بحجم مشابه و يعمل في سوق مشابه لمشروعك. ثانيا، عليك الاستفادة من الاتحادات التجارية والمجلات للحصول على فكرة عما تستطيع ان تتوقع ان تربحه من مشروع عادي في مجالك الجديد.
و قدر حجم مبيعاتك و لكن بحرص، فإن مشروعك ليس موجودا بالفعل و لكنه مشروع جديد. و من غير المحتمل بشدة ان تكون مبيعاتك قوية كمشروع منافس مؤسس و لو على الأقل منذ سنوات قليلة ماضية.
و في النهاية، عليك ان تدرج خطة المبيعات (أهداف المبيعات، و العملاء المستهدفون، و أدوات البيع و زيادته)، و خطة التوزيع (سواء مباشرة للجمهور أو من خلال البيع بالحملة أو البيع بالتجزئة)، و بناء السعر (كارتفاع الأسعار، و هوامش الربح، و إدارة المشروع بلا ربح أو خسارة).

التحليل المالي: استخدم التحليلات السابقة لتوضيح مقدار ما ستحتاج إليه من مال لتأسيس مشروعك و إدارته، و ما تحتاج إليه لاستمراره، و عليك أن توضح مقدار المال الذي تطلبه و كيفية إنفاقه، وأساس هذا الجزء هو وجود العديد من برامج المحاسبة المالية على الكمبيوتر، كبرامج الموازنة، و كشف حسابات الربح و الخسارة، و تصورات تدفق النقد، و عندئذ فإنك ستقوم مرة أخرى بوضع افتراضات مالية من الممكن ان تنجح مشروعك أو تتسبب في فشله، و إذا لم تفهم التخطيط المالي، فإنه يجب عليك إما تعلمه أو الاستعانة بأحد الخبراء ليساعدك، فهذا مهم للغاية.
و غالبا ما يكون هذا التحليل المالي هو أصعب جزء في خطة المشروع بالنسبة لأصحاب المشروعات الصغيرة، فمن السهل أن تصبح كالشاعر عند الحديث عن روعة فكرتك و مدى نجاحها في تحقيق الثراء للجميع، و لكن وضع أرقام حقيقية لتلك التصورات هو بالفعل عمل شاق. و حتى إن كان كذلك، فإنه يجب عليك أن تقوم به، و ان تحسب بعض الأرقام الواقعية لتتماشى مع فكرتك الواقعية.
إبدأ بوضع كشف حساب للدخل و النفقات، و هو يبدو كما لو كان وضع تصور للدخل و النفقات، و هو يشمل حساب موازنة الافتتاح، و تصورات مفصلة عن الدخل، و نفقات التشغيل و الخطة المالية للعام التالي من التشغيل و لمدة عامين تاليين، كما يشتمل أيضا على خطة للتدفق النقدي من خلال الصادر والوارد شهريا للعام المقبل.
و لكن من أين تحصل على تلك الملعومات؟ من المصادر المعتادة: المنافسون و الموردون، و الاتحادات التجارية، و غرف التجارة، و المواقع الالكترونية، و النشرات التجارية.
و بعد ذلك سيجب عليك أن تدرج كشف حساب للربح و الخسارة و هو عبارة عن ملخص عن تعاملات مشروعك التي تتصورها خلال فترة من الزمن، و هذا الكشف يوضح الفرق بين دخلك ونفقاتك.

نموذج كشف حساب: للربح و الخسارة المتوقعة لمقهى كافيه
يعرف كشف حساب الربح و الخسارة أيضا بكشف حساب الدخل، و كشف الموازنة هو عبارة عن تصور للمشروع في تاريخ معين، و ينبغي أن يشتمل على تصور للأصول و المسؤولية القانونية، و يوضح كشف حساب تدفق النقد مقدار النقد الذي سيحتاج إليه مشروعك، و متى و من أين ستحصل عليه.
على سبيل المثال: ما مقدار المال الذي ستحتاج إليه مواد التخزين، و ما تلك التكلفة كل شهر؟ و يعد كشف حساب تدفق النقد مهما، لأنه يجبرك على النظر بواقعية إلى مقدار الربح الذي تستطيع تحقيقه و ترى إذا ما كان يكفي لتسديد ديونك.
و ينبغي أن يقوم الجزء المالي في خطتك بتحليل استخدام أية قروض تكميلية تبحث عنها، مشتملا على مقدار القرض و أجله. وأخير، يجب أن تفصح عن موقفك المالي و عن مقدار المال الشخصي الذي ستسهم به في المشروع.

خطة التوقف عن المشروع
اختم خطة المشروع بخطتك المقترحة عن التوقف عنه و التي تكون بيعه أو التقاعد النهائي.

الملحق
سوف يحتوي هذا الجزء على:
  • إثبات بالوثائق و المقالات محل الاهتمام.
  • أسماء و عناوين المصادر التي يمكنك الرجوع إليها.
  • اسم البنك الذي تتعامل معه حاليا.
  • اسم المحامي و المحاسب اللذين تتعامل معهما.
  • كشف حساب بصافي ثروتك الشخصية.
  • مواصفات للأهداف ( الطلبات المحتملة، و أشكال الدعم ).
  • التغطية التأمينية( وثائق التأمين، و نوعه، و مقدار التغطية ).
نموذج خطة مشروع
أخيرا إليك نموذج خطة عمل مشروع جاهزة للتحميل بصيغة DOC : نموذج خطة عمل مشروع DOC

جوهر القول
لكي تتقن الكتابة لابد أن تتدرب عليها، و خطة المشروع لا تختلف عن هذا، لذا تدرب على كتابتها، فهذه عملية جيدة تمنحك استيعابا أفضل لمشروعك، و ما يحتاج إليه لينجح، و المخاطر التي قد تتوقع الوقوع فيها، و على الرغم من ان تلك العملية قد تستغرق الكثير من العمل فإنها تستحق هذا الجهد، و سواء كنت ستحصل على تمويل أو لن تحصل على شيء فإنك ستتعلم الكير عن كيفية تحقيق النجاح لمشروعكو في كلتا الحالتين أنت الفائز.