112500864329161500500500137229162563864137213723
الرئيسية/المقالات/
  • مقالات عرب
  • أكتوبر 30, 2018
  • 0 تعليق
  • افكار مشاريع تجارية جديدة لم تسمع بها من قبل


    فكرة,مشروع,جديد


    لسبب لا أعلمه قد يكون اقتصاديا أو صحيا سبقتنا الهند إلى تصنيع منتجات من حيواننا الوطني «الجمل» ! فقد ابتكرت مؤسسة هندية تدعى «لوكهيت بالاكسانستان» لخدمة أصحاب الماشية الرحل، بوظة مصنعه من لبن الإبل وأنتجتها بنكهتي الزعفران والفانيليا بالفراولة ثم قامت بطرحها وبيعها في ولاية راجاستان غرب الهند! لكن شركة «أوكسيا» الأمريكية قدمت فكرة مختلفة للحفاظ على الصحة إذ ابتكرت منتجا جديدا يعيد الحيوية إلى الجسم هو عبارة عن علب معدنية صغيره تحتوي على أكسجين نقي تكفي لأربعين شهقة نفس من الهواء النقي، وباعتها بسبعة دولارات مع العلم أن العلبة يمكن إعادة تعبئتها، مما جعل آلاف الأشخاص يتهافتون عليها وخاصة أولئك الذين يعانون من الإجهاد والتوتر والمثقلين بجدول أعمال مرهق أو يضطرون للسفر باستمرار.

    قد يهمك أن تقرأ: فكرة مشروع جديد و مربح 2019

    وفي تايلند قامت حديقة دوي فو و التي ترتفع عن سطح البحر بـ 1980 مترا، قامت بتعبئة قوارير بنسمات من هوائها العليل في قمة الجبل التي تقع عليه، واستطاعت بيعها عليهم بسعر 83 سنتا أمريكيا. أما إن كنت في صحة وعافيه لكنك تشكو من النسيان وعدم التركيز فما عليك إلا أن تنعش ذاكرتك بشحنة كهربائية! حيث توصل باحثون في جامعة لوبيك الألمانية إلى أن تمرير تيار كهربائي على الرأس أثناء النوم قد يحفز الذاكرة ويكون مفيدا للامتحانات! وقد أجرى الباحثون تجربه على فئتين من المتطوعين طلب منهم حفظ قائمة من الكلمات قبل النوم و وجدوا أن الفئة التي تلقوا ذبذبات عبر إلكترودات مثبتة على فروة الرأس تم تحفيز ذاكرتهم وكانت قدرتهم على الاستذكار أكثر بمرتين من الآخرين!

    نقترح عليك أن تقرأ أيضا: 10 مشاريع مربحة عليك أن تبدأها العام القادم 2018

    ونبقى مع الابتكارات و المشاريع الجديدة فقد نجحت شركة يابانية في ابتكار وسادة نوم تحد من الشخير حيث تقوم بتخفيض معدل وصوت شخير من ينام عليها عن طريق موجات مغناطيسية تصدرها الوسادة فتمتص ذبذبات الشخير مما يجعل النائم يتنفس بشكل أكبر ويجعل نومه عميقا. وإذا لم تنفع معك هذه الوسادة فليس لديك سوى التوجه إلى مستشفى مولينيت الايطالي حيث افتتح جناح يسمح لرواده بالنوم ليلا والمغادرة صباحا لئلا يفقد الناس وظائفهم وربما بعض الأزواج شريكاتهم!

    ويستمر اليابانيون في الريادة و إبتكار أفكار و مشاريع جديدة حيث ابتكروا حلة أي معطفا يمكن المسنين من ممارسة حياتهم دون مساعدة أحد مما يمكن تسميته بحلة الشباب! فالحلة تتمكن عن طريق قرون استشعار مثبتة فيها من المساعدة على حمل ما وزنه 20 كلغم عن طريق حث عضلات الجسم، كما أنها توفر حماية أكبر لكبار السن من الاصابات عند التحرك وتغنيهم عن الحاجة للآخرين.

    قد يهمك أيضا: افكار مشاريع جديدة للأزواج الشباب

    و في بريطانيا يعكف الباحثون على تطوير روبوت عاطفي قادر على التجاوب مع الانسان و الاستجابة للمس و الاراء و السلوك اللطيف، ويضم فريق الباحثين 25 عاملا من ستة دول متخصصين في علم الروبوتات و الذكاء الاصطناعي. ومع التوقع بنجاح مشاريعهم البحثية، إلا إنني شخصيا أشك في أن قدرة الروبوت على التكيف في بيئتنا العربية حيث يتلقى عشرات القبل عند السلام ثم لا يلبث قليلا حتى يحتدم الصراخ وتزداد الانفعالات!

    لا تنسى أن تتعرف على: أفضل 15 مشاريع جديدة و مربحة 2018

    أما في ألمانيا و رومانيا فقد عمل شابان على فكرة مشروع جديدة و مبتكرة كليا و لن تخطر على بالك، حيث توصل خريجان من كلية التجارة لفكرة مشروع مربحة، تتمثل بمقهى متنقل يقدم القهوة الطازجة للمارة. و حققت هذه الفكرة نجاحا كبيراً في ألمانيا ورومانيا، و يمكنك التعرف أكثر على هذه الفكرة من خلال الفيديو إن لم تكن تصدق ما أخبرك به.


    ونظرا لقلة أفكار مشاريع جديدة  تخصنا إضافة إلى ابتكاراتنا وندرتها فلعلنا نسجل التصاميم الجديدة للشماغ وطرق تزيين السيارات وتصاميم العباءات النسائية فربما تشفع لنا وترفع من درجتنا في سلم ابتكارات الدول دون أن يتأكدوا من فوائد هذه الابتكارات!

    الإنتقال من تبعيتنا التجارية و الصناعية والمعرفية إلى مصاف الدول المتقدمة يبدأ بتشجيع المبدعين ودعم المشاريع و الابتكارات البسيطة في المدارس والمنازل والشركات والمصانع وتشجيع أفراد المجتمع بكافة فئاتهم على الابتكار و لكل منا دور في ذلك يبدأ بك!

    لا يفوتك: أزيد من 40 مشروع صغير و سهل لعام 2018